ضمن سياسة تجنيد الأطفال التي يتبعها واستخدامهم في عدد من عملياته وغسل أدمغتهم، ها هو «داعش» يُطلق تطبيقاً إلكترونياً خاصاً بتعليم صغار السن الأبجدية العربية على طريقته يحمل اسم «حروف»، وفق ما ذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية أمس.

يقدّم التطبيق دروساً في لغة الضاد لـ «أشبال» على شكل ألعاب وأناشيد مع صور أطفال يرتدون أقنعة التنظيم الإرهابي السوداء، بمرافقة الكلمات التي يبدأ الأطفال بتعلّمها:

مسدس، مدفع، دبابة، رصاصة، صاروخ، وغيرها من المصطلحات العسكرية. حرص «داعش» على الترويج للتطبيق الجديد المتوافر فقط للهواتف والألواح الذكية التي تعمل بنظام تشغيل «آندرويد» من خلال رسائل نشرها على موقع «تيلغرام».

عوضاً عن صور القتل والذبح والتدريبات الحقيقية والنبرة القاسية، يعتمد التنظيم هذه المرّة على الأنيمايشن والألوان الزاهية والأزهار والبالونات والنجوم، من دون الاستغناء عن علمه الذي يرفرف في الخلفية.

في المقالة التي نشرها في Long War Journal، لفت المحلّل كالب ويس إلى أنّ هذا التطبيق يتضمّن نشيداً جهادياً يحتوي على مفردات حربية، مضيفاً: «حرف الباء يترافق مع صورة بندقية، والدال مع دبابة، والطاء مع طلقة، والصاد مع صاروخ، والسين مع سيف...».

http://www.al-akhbar.com/node/257756