كثيراً ما نقر بان اطفالنا يجيدون التعامل مع الكمبيوتر و الادوات الالكترونية اكثر منا؛ لا ريب إذ اضحي الكمبيوتر واحدة من ادوات التعليم لدي العديد من المدراس الي جانب حب المعرفة الفطري لدي الاطفال وما يتلقونه من البرامج التعليمية التي تحفل بها القنوات الفضائية الموجهه للاطفال.
الانترنت احدي الادوات التي يتواصل معها الاطفال وهي تزخر بالعديد من المواقع التي تحتوي علي معلومات و مواد مفيدة ولا تخلو ايضاً من مواقع بها مواد ضارة نفسياً و اخلاقياً.

الاخطار المتوقعة عند التعامل بالانترنت:
تحفل شبكة الانترنت ايضاً بعدد لا يستهان به من المحترفين الذين يسعون الي النفاذ الي المواقع والاجهزة المرتبطة بالانترنت لتنفيذ اضرار بالآخرين مستغلين الثغرات الموجودة بالكمبيوتر وعدم المام المتعامل بالتحوطات التي تمنع الآخرين من الحاق الضرر به و الاطفال هم اكثر الفئات عرضة للاستدراج عبر شبكة الانترنت للوقوع في حبال و شبكات اولئك المحترفين وتقع نتاج ذلك عدة اضرار نلخصها في :

1- وهي الاخف ضرراً رغم شدة اثرها احياناً و يمكن التقليل منها الي درجة كبيرة عبر برامج الحماية ومنح الاطفال اسم مستخدم خاص بهم بصلاحيات محدودة؛ و الخطر الاكثر شيوعاً هو تعرض الكمبيوتر للاصابة بفيروس يعطل اداءه او يقلل كفاءته او يودي لفقدان الملفات او يتيح نقل المعلومات من الكمبيوتر لكمبيوتر آخر واحياناً تصيب الفيروسات القرص الصلب للكمبيوتر فيتم تعطل الكمبيوتر و بالتالي فقدان المعلومات التي يحتوي عليها وعادة يكون ذلك بسبب عدم وجود أو ضعف برامج الحماية او قبول ملف عبر الانترنت او فتح رسالة عبر البريد الالكتروني.

2 - اخطار يتعرض لها الطفل:
إهمال الطفل لواجباته الاسرية و الدراسية من أكثر الاخطار التي يتعرض لها الطفل مع إمكانية تعرضه لمخاطر اخلاقية دون قصد منه إذ أن كثير من المواقع الفاضحة تنفذ عند تصفحك مواقع اخري وهي بدون شك تلحق بالاطفال اضرار بالغة ويزيد الخطر اذا كان من بين اصدقائه من يهتم بهذه المواقع؛ الي جانب الاخطار النفسية فاحياناً تحتوي بعض المواقع علي ارشادات و وسائل ترفيهية تبث رسائل تتناقض و الرسائل التربوية التي تبثها الاسرة للابناء مما يجعل الطفل في حالة من الارتباك النفسي ومن الممكن ان يتعرض الطفل للاستغلال عبر ايهامه بانه مشارك في مسابقة وسيفوز بجوائز مغرية و يطلبون منه معلومات أو صوراً بأوضاع معينة.

.3 - اخطار تتعرض لها الاسرة:
من الممكن ان يتعرض الكمبيوتر الي اختراق لعدم دراية الطفل او قيامه بقبول اجراء يودي الي الاستيلاء علي بينات حساب بنكي او بطاقة ائتمان تكون محفوظة بيانتها علي الكمبيوتر و يتم استغلالها بواسطة شخص آخر مما يعني خسارة مالية حتمية للاسرة و احياناً من خلال ملء بعض الاستمارات الخاصة ببعض المواقع ربما يعطي الطفل بيانات تضر بوالديه او من خلال غرف الدردشة يمكن ان يسهب الطفل في اعطاء معلومات عنه او اسرته قد تعود بالضرر ونجد بعض الاشخاص يلجأون الي تخزين ملفات العمل او بياناتهم الشخصية بالكمبيوتر هو ما يعني كشف اسرارهم اذا ما تمكن شخص من اختراق الكمبيوتر عبر التعامل غير الآمن للاطفال.

وسائل الوقاية من الاخطار :
في مجتمع اصبحت فيه وسائل التقنية تسيطر علي قطاع واسع من الاعمال وتتوسع لتشمل مجالات اخري كان لابد من نقوم بواجبنا تجاه اطفالنا لضمان حمايتهم و إبعادهم عن اخطار ربما يتعرضون لها دونما وعي او قصد منهم وخاصة اننا لا نضمن دوافع واغراض الآخرين الذين نعرفهم فما بالنا بما لا نعرف بل يتم التواصل معهم عبر الانترنت دون حواجز لحدود او ثقافات او مراعاة لقيم وموروثات المجتمعات ويمكن ايجاز وسائل الوقاية في :

وسائل تقنية :
1- مراجعة صلاحية وتحديث برامج الحماية من الفيروسات والتجسس وحماية البيانات الشخصية.
2- تقييد صلاحيات الاطفال في التعامل علي الكمبيوتر عبر منحهم اسم مستخدم بصلاحيات مقيدة.
3- عدم السماح للاطفال باستخدام بريد الكتروني منفصل والافضل ان يتبادلوا رسائلهم عبر بريد الاب او الام .

وسائل رقابية :
1- وضع الجهاز في مكان عام بالمنزل ليكون علي مرأي من الوالدين.
2- مراقبة تعامل الاطفال مع الانترنت عبر مراجعة المواقع التي يتصفحونها.
3- مراجعة الرسائل الواردة عبر للبريد الالكتروني وحجب اسماء المرسلين غير المامونة.

وسائل تربوية :
1- المناقشة و تبادل الاراء و المعلومات مع الاطفال حول ما يجدونه علي الانترنت.
2- توجيه الاطفال الي المخاطر المتوقعة من خلال التعامل بالانترنت و كيفية الوقاية منها.
3- التواجد مع الاطفال عند تصفحهم الانترنت وعدم تركهم يستخدمون الانترنت لوحدهم اذا كانوا دون العاشرة.

موجهات عامة
يجب ان نكون علي مقربة من الاطفال و التباحث معهم في اساليب التعامل مع الانترنت و تقديم النصح لهم في كيفية الاستخدام الامثل للانترنت وهنا بعض الموجهات التي يمكن ان نسلحهم بها لاتقاء مخاطر الانترنت ونذكر من الاحتياطات هنا :

1- عدم تبادل اي معلومات اوبيانات حقيقية عبر الانترنت مع الاشخاص غير المعروفين (الاسماء – العناوين- المهن - ارقام الهواتف- صور شخصية او للاسرة ).
2- قطع اي اتصال او دردشة توحي بعدم الراحة او تحتوي علي الفاظ غير لائقة.
3- ابلاغ الوالدين باي تهديدات او اي طلب معلومات عنهم بواسطة آخرين عبر الانترنت.
4- عدم قبول اي عروض لمنتجات لم يتم طلبها بمعرفة الوالدين.
5- رفض اي مقابلة شخصية لاي اشخاص يطلبون المقابلة الشخصية عن طريق الانترنت.
6- عدم اعطاء العنوان الحقيقي للسكن عند طلبه من اي جهة تروج لمنتجات ويمكن الاكتفاء برقم صندوق البريد.
7- عدم فتح اي رسائل غير معروفة الوجهه.
8- عدم فتح اي ملفات مرفقة مع البريد الالكتروني لم يتم طلبها او تصل من اشخاص غير معروفين.
9- عدم بالموافقة علي اتفاقيات البرامج دون مراجعتها للتأكد من محتواها.
10- التدقيق عند ملء إستمارات طلبات التسجيل للمواقع والمنتجات حيث انها قابله للتصفح بواسطة الآخرين.
11- التاكد من بيانات اي طلب ضم الي قائمة الاصدقاء بالماسنجر قبل الموافقة عليه.
12- عدم تحويل الرسائل الواردة لبريدك للآخرين دون التمعن في محتواها والجهة الواردة منها.
13- التاكد من قفل خاصية تشارك الملفات لضمان عدم الاطلاع عليها بواسطة الغير.
14- عدم ترك مهمة القيام بالشراء من الانترنت للاطفال.
15- مراجعة التحديثات علي برامج التشغيل و برامج الحماية مع تشغيل برامج الحماية وفحص الفيروسات علي فترات متقاربة وبصورة دورية.

ان التعامل مع الاشياء بطريقة جيدة تمكننا من الاستفادة منها افضل من عدم التعامل معها و بما ان العالم يتجه الي جعل مزيد من احتياجات الانسان يتم قضاءها اعتماداً علي الكمبيوتر والانترنت فانه من الافضل تسليح ابناءنا بالمعرفة و مساعدتهم للوقاية من اخطار قد يتعرضون لها كما ولابد من يتدخل رب الاسرة لضمان الموازنة بين استخدام الطفل للحاسوب و الانترنت للاستفاده منه وبقية واجباته الاخري من دراسة وغيرها.

طرق تساعد في حماية الأبناء من أخطار هذه الشبكة منها:

تنمية المراقبة الذاتية
وذلك بالتنبيه دائماً على أن الله تعالى مطلع على أعمال كل البشر ، كما أن الحياء والخوف من الله يجب أن يكون مقدماً على الحياء والخوف من البشر.

المعلومات شخصية على الشبكة
يجب على اولياء الامور ابلاغ الاطفال والمراهقين باهمية عدم ارسال اوتبادل اية معلومات شخصية مثل الاسم ومكان الاقامة ورقم الهاتف اوحتى رقم البطاقة الشخصية , كماينبغي عدم ترك اية صور شخصية على اجهزة الكومبيوتر المستخدمة في الاتصال بالشبكة وذلك لسهولة اختراقها والاستيلاء على بعض الملفات المهمة منها, اذ يمكن ببساطة استغلال تلك الصور وترويجها على الشبكة بعد ادخال التعديلات عليها بهدف تشويه سمعة اصحابها او وضعهم في هيئة غير اخلاقية من خلال برامج معالجة الصور.

منع مقابلة أصدقاء الشبكة:
ينبغي عدم السماح للاطفال او المراهقين بمقابلة من تعرفوا عليهم من خلال الشبكة بمفردهم وعدم السماح لهم بالثقة بمن يتعاملون معهم من خلال الشبكة

مراقبة سلوك الأطفال
على اولياء الامور مراقبة الاطفال وسلوكهم عند استخدام الانترنت وذلك بهدف منعهم من الدخول الى مواقع اباحية اوخطرة ومشبوهة وعدم تركهم يتصفحون الانترنت لوحدهم او وضع جهاز الكمبيوتر في مكان مكشوف يمكن من خلاله مراقبة الاطفال والمراهقين ومتابعة المواقع التي يتصفحونها مع تركهم ينعمون بحرية محدودة في التصفح ولكن عن طريق المتابعة عن بعد.

الحفاظ على كلمات السر
عدم منح الاطفال كلمة السر الخاصة بالانترنت: وذلك بهدف منعهم من استخدام الشبكة في اوقات لايمكن للأسر متابعتهم ومنعهم من استخدام الشبكة في اوقات غير مناسبة تتيح لهم الهروب من رقابة ومتابعة سلوك ابنائهم على الشبكة, اضافة الى عدم امكانية سرقتها من خلال من يتعاملون معه في الشبكة وذلك لان الاطفال بطبعهم يميلون الى البساطة وعدم الحرص ويمكن أن يقوموا بافشاء تلك الكلمات السرية لتقع في ايدي من يبحث عنها.

المشاركة في العمل
يفضل ان يشارك الوالدان او احدهما أطفاله في العمل على الشبكة وذلك بهدف تعليمهم على الاستخدام الامثل لها من جهة ومتابعتهم من جهة اخرى ومعالجة اية مشاكل قد يصادفونها اثناء التجوال في الشبكة.

برامج المرشحات
استخدام بعض البرامج المساعدة في ترشيح المواقع او ال proxy خاصة في البيئات التي تتيح الدخول على المواقع من غير مراقبة وتشفير للمواقع والتي يمكن من خلالها حظر الدخول على مواقع معينة تبدأ بكلمات معينة مثل الجنس او المخدرات او الارهاب او المنظمات وغيرها من الكلمات المفتاحية التي يقوم البرنامج بمنع الدخول اليها عند طلب التوجه اليها من خلال المتصفح,وهناك الكثير من البرامج الفعالة في هذا الغرض ومن بينها برنامج سيبير باترول وسورفواتشوهناك اكثر من 11 برنامجاً يمكن الحصول عليها سواء عن طريق الشراء او تنزيله عبر الشبكة لمنع الدخول على المواقع غير المرغوبة.

متابعة وتدقيق رسائل البريد الإلكتروني
يمكن للكثيرين من خلال خدمات الاتصال اللحظية والبريد الالكتروني ارسال بعض الشفرات او الرسائل التي تحتوي رموزاً معينة قد تعني في الكثير من الأحيان كلمات بذيئة او طلب مقابلة في موقع معين او حتى طلب المقابلة في مكان ما, وهنا يجب على الاسر متابعة رسائل البريد الالكتروني باستمرار وعدم ترك الحرية للاطفال من قراءة البريد بمفردهم.

منع المجموعات
يجب منع الاطفال من المشاركة في المجموعات: وذلك على سبيل المثال مجموعات الاخبار او المجموعات المتنوعة التي تحتوي على الكثير من الافكار التي لاينبغي عليهم الاطلاع عليها لانها قد تتسبب في تشويش افكار الاطفال وتعويدهم على افكار قد تكون غير مقبولة من بعض الاسر.

لا للكاميرات
عدم السماح للاطفال باستخدام وسائل اتصال مساعدة في الانترنت: وذلك على سبيل المثال كميرات الانترنت .
وقبل ان ننتهي من هذا التقرير فلابد من الاشارة الى ان الكثير من الاسر واولياء الامور قد يعرفون اهمية تلك النصائح السابقة ولكن يبقى المهم هو المتابعة المستمرة للابناء سواء اكانوا اطفالا اومراهقين كما يجب التأكيد على انه على الرغم من وجود اخطار محدقة بمن يستخدم الشبكة فانها بلا شك تحفل بالكثير من الخدمات والمعلومات التي تساهم في تعزيز مدارك الأطفال والمراهقين والكبار على حد سواء.

تحديد الوقت الذي يسمح فيه بالدخول للإنترنت
استخدام اشتراكات بعض الشركات التي يكون فيها التصفح محدوداً على مواقع تم التأكد من صلاحية محتواهاأخيراً ومع هذه القيود والمخاطر على هذه الشبكة فاجعل من هذه الشبكة وسيلة إطلاع وتعليم ، ولا تجعلها وسيلة ترفيه وقتل للأوقات.
لا يختلف اثنان على أنّ شبكة الإنترنت من الاختراعات الرائعة، بها الكثير من المعلومات التي تنمي مدارك الأطفال والشباب كذلك بها من الخبائث والسموم الشيء الكثير، والتي يجب علينا كآباء أن نوعي أبناءنا ضرورة تجنبها.
يمكن القول أن الأطفال والشباب من الجنسين يمكن أن يجنوا من الإنترنت الكثير من الفوائد التي تعود عليهم بالفائدة والنفع كما يمكن أن يَكُونوا أهدافا أيضا للجريمةِ أو الاستغلال. إن جيل اليوم من الأبناء في عالم مختلف وهم اشد حرصا على اكتشاف كل ما هو جديد في هذا العالمِ.
والعملية بكل بساطة تحتاج إلي إشراف أبوي ونصح حتى نتأكد من أن خبراتهم في (عالَم تكنولوجيا) صحّي ومفيد ومنتج.
نقترح في البداية وضع نظام وقواعد ونحدد أوقاتا ومواقع يسمح بها للأطفال التجول من خلالها، كذلك يجب أن يكون الأب و الأم على دراية بكيفية عمل تجهيزsetup لمستكشف الإنترنت بحيث يمنع إظهار الصور الفاضحة التي يمكن أن تظهر على شكل دعاية أو خلافه.
إضافة إلى استخدام بعض البرامج التي سيرد ذكرها لا حقا تساعد على حجب المواقع التي تبث المواد غير المرغوب فيها.

المخاطر المحتملة على الشبكة
هناك بضعة مخاطرُ على الأبناء خاصة المراهقين منهم عند استعمال الشبكة نذكر منها:
الخطر الأول هو احتمال التّعرض أو مشاهدة مواد غير ملائمةِ لمثل سنهم أو غير لائقة أخلاقيا مثل مواد أو صور أو مواد عنف.
خطر آخر هو تزويد الغرباء بمعلومات شخصية عن أفراد العائلة قد تستغل من قبل ضعفاء النفوس.
خطر ثالث هو تعرض الأبناء لمعلومات عن طريق البريد الإلكتروني أو المجموعات الإخبارية والتي بها مواد غير لائقة أو تحث على العنف أو تدعو الى التميز العنصري ضد ديانة معينة أو مجتمع معين.

كيف تجنب تلك المخاطر
الكثير من مقدمي خدمة الإنترنت لديهم من الإمكانات التي تسمح للوالدين تحديد المواقع والخدمات التي يمكن لأبنائهم الوصول إليها مثل منع بعض الخدمات مثل الدردشة او المجموعات الإخبارية.
إضافة الى ذلك هناك العديد من البرامج التي صممت لتساعد على الحد او حتى منع الأبناء من الوصول إلى الأماكن التي بها مواد غير ملائمة على شبكة الإنترنت.

نصائح إلى الأبناء:
إن الهدف هو الاستفادة من الشبكة بما يعود بالنفع, وعليكم اتباع النصائح التالية:
ضرورة إخبار الوالدين مباشرة في حالة مُصادفة أي معلومات أو صور تجعلكم تشعرون بأنها غير مريحة أو مُزعجة.
يجب عدم إعطاء أي معلومات شخصية عنكم أو عن والديكم وأسرتكم مثل رقم هاتف.. يجب عدم الدخول في نقاش أو اجتماع مع أي شخص أو أشخاص دون التأكد من والديكم والحصول على الموافقة ، مع ضرورة حضور أحد الوالدين لكي يراقب النقاش وذلك لان الشبكة مليئة بالناس السيئين جدا والذين يجب علينا عدم الاختلاط بهم أبدا.
بجب أن لا ترسلوا صوركم الشخصية أو صور أفراد عائلتكم لأي شخص عبر الشبكة دون التأكد من الحصول على الموافقة من والديكم.
يجب عدم الرد على أي رسائل غير طيبة تجعلكم تشعرون بفطرتكم السليمة أنها مُزعجة. إنه لَيسَ خطأكم أن تردك مثل تلك الرسائل. بل الخطأ يقع على المرسل ولهذا فان افضل تصرف في مثل تلك الحالات هو عدم الرد عليها مطلقا، كما يجب إخبار الوالدين فور حدوث مثل ذلك.

نصائح إلى الآباء والأمهات
نقترح الجلوس مع الأبناء و الحديث الدائم معهم والإصغاء إليهم كما نقترح وضع قواعد لاستخدام الشبكة بحيث يمنع الابن أو البنت من الإدلاء بأي معلومات شخصية مثل عنوان المنزل أو اسم المدرسةِ، أو رقم الهاتف لأي شخص كما يجب التأكيد على عدم الوثوق من أي شخص.
كذلك ضرورة تعويد الأبناء على استخدام أسماء مستعارة في البريد الإلكتروني أو أثناء الدخول في نقاشات عبر الدردشة رغم أني لا أوصي بان تتاح للأبناء مطلقا لأنها مضيعة للوقت من غير فائدة.
يجب معرفة الخدمات التي يستعملها أبناؤك وحتى وان لم تكن تجيد الوصول الى الشبكة دع أبناءك يطلعونك على كيفية الدخول.
يجب أن تكون على اطلاع تام على المواقع التي يقوم الأبناء بزيارتها وذلك لتحد من الوصول إلى الأماكن غير المرغوب فيها.
يجب أن تكون المتابعة مستمرة حتى يعي الأبناء أن الشبكة للاستفادة وليس للتسلية ومضيعة الوقت.
يجب أن تعرف كأب أن ليس كل شيء موجود على الشبكة من معلومات هي في الواقع حقيقة.
يجب عدم السماح بدخول كاميرات الإنترنت إلى المنزل كما يجب عدم السماح للأبناء بالدخول في حديث وجها لوجه مع أشخاص آخرين دون معرفتكم.
عوّد الأبناء على المصارحة والصدق كما يجب الاستماع إليهم بخصوص خبراتهم عبر الشبكة وتشجيع السلوكيات الحسنة كما يجب توجيه النصح والإرشاد الدائم لهم بخصوص أي رسائل أو نشرات قد تصل إلى صناديق بريدهم، وتعوّد أن تقوم بقراءة محتوياتها وتوجيههم بناء على ذلك وفقا لعاداتنا وتقاليدنا العربية الإسلامية.
عدم ترك المتابعة الدائمة لهم ، اجعل الأوقات التي يجلس فيها الأبناء أمام شاشات الحاسب الآلي مقننة ولا تطغى على واجباتهم المدرسية.
ابنِ علاقة ثقة بينك وبين الأبناء تكون خير معين لهم أثناء الإبحار في مرافئ الشبكة.


برامج نقترح اقتناءها
برنامج Cyber Patrol أحد افضل برامج الحماية من الوصول إلى المواقع غير المرغوب فيها يمكن اقتناء نسخ حسب أعمار الأبناء.
عنوان الموقع http://www.microsys.com/.

برنامج آخر هوCYBERsitter وهو يقوم أيضا بحماية الأبناء من الوصول إلى المواقع غير المرغوب فيها كذلك يمنع عرضها على الشاشة.
عنوان المواقع http://www.solidoak.com/.

برنامج surfwatchوهو برنامج حماية يساعد الآباء على متابعة المواقع التي تم زيارتها كما يمنع وصولهم إلى المواقع غير المرغوب فيها، فهو قادر على الحماية من اكثر 100.000 موقع سيئ.
الموقع http://www1.surfwatch.co/. We-Blocker 2.0

برنامج لمنع تشغيل واستعراض المواقع الاباحية ( يقوم هذا البرنامج بمنع فتح واستعراض وتصفح مايقارب 90 % من المواقع الاباحية المعروفه مع امكانية اضافة اي موقع غير معرف عند البرنامج لمنعه في المستقبل )
وهذا موقع البرنامج:http://weblocker.fameleads.com/

ChiBrow 6.01: متصفح إنترنت خصص للصغار, يمكنهم من تصفح آمن في الإنترنت بدون الخوف من التوغل في محتويات ممنوعة
موقع البرنامج: http://www.shareware.com/

متصفح ياهادي برنامج منافس قوي في هذا المجال ويحتوي على مميزات كبيرة وجميلة وهناك مميزات خاصة للعائلة
موقع البرنامج:http://www.yahadi4.com/arabic/index.html

ChildWebGuardian v1.1: يقوم البرنامج بالتأكد من مضمون الصفحات التي يتصفحها الابناء فإذا كانت ذات محتويات لا أخلاقية يقوم بحجبها تلقائياً بطريقة البحث عن الكلمات الغير أخلاقية في هذا الموقع مع الاحتفاظ بعنوانه وهو متوافق مع جميع اصدارات ويندوز
موقع البرنامج:http://www.Freeware.com/

Bounce Kids Web Browser: خاص بمنع المواقع الغير ملائمة للصغار وبإدارة متكاملة من ولي الأمر.
موقع البرنامج:http://www.bouncefilterware.com/

المصدر: مدونة العلم والمعرفة